Posted on

المُربي بين المطرقة والسندان

من خلال حديثي مع الصديقات وتجوالي بين المنشورات ألاحظ دائما الأمهات التعيسات اللائمات لأنفسهن وإحساسهن بالتقصير الدائم  في تربية أبنائهن، فصرخة في وجههم صباحا قد تفقدها توازنها طوال اليوم وتجعلها في مهب الريح.. تارة تبتسم وكثيرا تصرخ وتتأفف، تارة تشد العزم على ألا تعود لتلك الممارسات التي تعي جيدا أنها تؤثر بالسلب في علاقتها مع…

اقرأ المزيد