Posted on Leave a comment

كيف تعلم طفلك اللغات؟

تعليم اللغات طفل

أريدك أن تتقمص شخصية طفل الرابعة بأسئلته المتكررة، اركض وراء كل شيء بالكثير من اللماذا، لماذا، لماذا.
حسنًا، لماذا عليّ أن اسأل الكثير من اللماذا؟
لأنها هي طريقك لابتكار عملية تعليمية تحقق أهدافها بدقة، كيف يمكنك أن تحدد هدفك بدقة إن لم تعرف السبب وراءه؟ ستساعدك على وضع الأساس ونقط البداية التي ترتكز عليها، وأن تبتعد عن المشتتات.

لماذا يتعلم الطفل اللغة؟

 الهدف الأول غالبًا في تعلم أي لغة هو التواصل. وحين تدرك ذلك ستبدأ بالتعامل مع تعليم اللغة كطريقة لتعليم التواصل. دعنا ننظر نظرة صغيرة خاطفة على الرضيع وكيفية اكتسابه اللغة. الرضيع يستمع ثم يستمع ثم يستمع يقضي ما يقارب السنتين في الاستماع الصامت. ثم يرغب بشدة أن يقول ما لديه، فيبدأ بمحاولة استخدام المرادفات التي قام بتخزينها، لأنه يريد أن يكون جزءًا من الحديث، وأن يعبّر عن رغباته ورفضه ومشاعره. اعط هذه الرغبة للطفل، وسيتعلم أي لغة تريدها. ومن هنا بدأت الطريقة الأهم والأعمق في تعليم اللغة وهي (الغمر).

ماهو الغمر؟ 

الغمر هو الطريقة الفطرية لتعلم اللغة، الطريقة التي يمتلك الطفل عند ولادته الميكانيزم اللازم لها، وجوده في بيئة كاملة مناسبة له تتحدث اللغة التي سيكتسبها، كل ماحوله يتعلق بهذه اللغة، الألعاب/ الأغاني/ الكتب. سيمتص الطفل اللغة في البداية بنفس الطريقة فترة الاستماع الطويلة والتخزين، حتى يتمكن من استعمالها.

كيف ابدأ؟

طريق البداية يحدده فهمي لحدود وماهية اللغة، وأسباب رغبتي في تعليمها لطفلي.

ماهي مهارات اللغة؟

الاستماع يقابله التحدث، والقراءة يقابلها الكتابة.
فإذا أردت من الطفل أن يتحدث؟ ببساطة عليه أن يستمع، وإن أردته أن يكتب، ببساطة عليه أن يقرأ.

إذًا ما المشكلة؟

المشكلة تبدأ في الممارسات الخاطئة، أن ابدأ بالكتابة قبل القراءة، بالتحدث قبل الاستماع، بالأحرف قبل  المرادفات.

اللغة العربية كلغة أم

كلغة أم يفترض أن الطفل قد أخذ نصيبه من الاستماع قبل البدء في تعليم اللغة، لكن هذا يخضع لعوامل كثيرة منها أن اللهجات العامية مختلفة بشكل كبير عن اللغة الفصحى المستخدمة في القراءة والكتابة. لذلك ستكون مهمتي الأولى هي تقديم المرادفات للطفل، الجمل وأن نستخدمها بالاستماع لها وتكرارها.

كيفية تعليم مهارة الاستماع والتحدث:

1. المجسمات

يمكنني استخدام مجسمات الفواكه والخضار/ الأدوات المنزلية/ وسائل المواصلات إلخ. دع الطفل يلعب بالمجسمات متعرفًا على مسمايتها الفصيحة، اضف له جمل بسيطة ليستخدمها.
(ناولني السيارة الحمراء) – (أين وضعت البرتقالة؟)
يمكننا تجهيز نص كامل قائم على المحادثات واستخدامها خلال اللعب الدرامي، لعبة السوق على سبيل المثال، ضع نموذجًا لمحادثة أو اثنين يمكن للطفل استخدامها.

يمكنك شراء العديد من المجسمات مثل (الحيوانات – الطيور – الفواكهة – الخضار – المواصلات) وغيرها عبر هذا الرابط.

2. الكروت

كروت المرادفات/ المشاعر/ الأحداث، تعد من الأساليب المهمة لممارسة اللغة والرغبة في استخدامها، دعه يصف ما يرى في الكرت، ويتحدث عنه. إذا أردت الطفل أن يتحدث، دعه يرغب في ذلك.

يمكنك شراء العديد من مجموعات الكروت، مثل كروت تعليم اللغة العربية المستوى الأول والثاني والثالث، كروت صور الحيوانات، وغيرها عبر هذا الرابط.

3. القصص

في مرحلة التحدث والاستماع سأستخدم قصصَا محكية لا مكتوبة، بمرادفات قليلة واستخدامات متنوعة للجمل ومواضع الكلام، دراسات عديدة وضعت لدراسة أهمية القصص والحكي كوسيلة الطفل الأولى لتعلم القواعد النحوية لأي لغة دون الحاجة لشرحها، سيعرف دون دراسة أن (هو) للمذكر و(هي) للمؤنث، سيعرف ترتيب الجملة العربية من السياق وكثرة الاستخدام وسيستخدمها بشكل صحيح، هذا ينطبق أيضًا على قواعد استخدام أي لغة أخرى.

يمكنك شراء العديد من القصص الرائعة المناسبة لفئات عمرية مختلفة، عبر هذا الرابط.

4. الأغاني

الاستماع للأغاني فرصة لطيفة لاكتساب اللغة، لأن الرتم والموسيقى يجعلان تذكر الكلمات أكثر سهولة لدى الطفل، لكن كيف استغل الأغاني كنشاط مثمر لتعلم اللغة؟
لدينا عدة طرق:

  • الوقوف على الكلمات الجديدة في الأغنية خصوصًا في اللغات الثانية، دع طفلك يستمع للأغنية ثم توقف ودعه يبحث عن هل سمعت كلمة (حظيرة) ؟ ترى ماذا تتوقع أن يكون معنى هذه الكلمة ؟
  • في سن أكبر يمكنك استخدام كلمات الأغنية وحذف بعضها وترك الطفل يتذكر الكلمات المحذوفة، من ذاكرته السمعية.
  • يمكنك أيضًا استخدام اللحن ومساعدة طفلك على ابتكار كلمات أخرى تتماشى مع اللحن. 

تعليم مهارة القراءة والكتابة

معضلة القراءة بدأت حين قررنا أن نبدأ تعليم اللغة بالأحرف وكتابتها بشكل أصم، وهو ما يعيدينا للسؤال الأهم دائمًا، لماذا؟
لماذا أعلمه الحروف؟ كي يقرأ ويكتب. هل أنا في حاجة للقلم في هذا السن؟ لأ. إذًا علي أن أغير طريقتي.

كيف أغير طريقتي؟

  • يمكنني أن اقرأ دون أن أتم تعلّم الأحرف، أثناء تمارين التحدث والاستماع وقراءة القصص الصغيرة ستنبهر بمحصلة طفلك من الألفاظ المكتوبة التي حفظها كصورة كتابية (دون تهجي)، يمكننا فيما بعد تقسيم الكلمات التي يعرفها لأحرف مثل: (أب) – (أم). 
  • تعلم الحروف ببطء ولهدف القراءة، وهذه الطريقة تشمل أن أتعلم الأحرف بترتيب مختلف يدعمني في تكوين الكلمات بدلًا من الانتظار حتى الانتهاء من الأحرف كاملة مثل:
    – اللغة العربية: ( ح – ل-  م ) لحم – ملح – حلم
    بهذه الطريقة يمكن للطفل البدء بالتهجي والقراءة وتكوين الكلمات بسهولة، والاستعانة بصناديق الأحرف/ الكروت في هذه العملية يغنينا تمامًا عن الأوراق والأقلام التي لا تتناسب مع عضلات الطفل في هذه المرحلة، وحيث أننا أدركنا هدفنا الأساسي، يمكن بكل سهولة الاستغناء عنها واستبدالها بصناديق اللغة (طريقة المنتسوري)، والتي يمكنك شراءها عبر هذا الرابط.
    – اللغة الانجليزية: مثل طريقة جولي فونيكس (PIN) أو حتى بالترتيب العادي للأحرف، ABCD
    يمكن بعد تعلم الحروف الأولى أن نبدأ بكلمات مثل: dad وتتميز هذه الطريقة بقرب كلماتها من لغة الطفل واستخدامه، لكن في كل الطرق الهدف واحد. أن يتعلم الطفل كيف أتهجى؟ كيف أكّون الكلمات، ومنها لطريقه الواسع نحو تكوين الجمل.

يمكنك شراء العديد من أدوات التعليم بطريقة جولي فونيكس عبر هذا الرابط.

متى ابدأ تعلم اللغات الثانية ؟

ما ينطبق على اللغة الأم، ينطبق على كل اللغات الثانية، يمكنك البدء بلغتين أو ثلاثة معًا طالما أدركنا كيف تدرس اللغات وكيف يتم الفصل بين كل لغة والأخرى، ويفضل أن تبقى اللغة الأم مع الأم، وتعلم اللغات الأخرى تفوض لشخص آخر.

كورسات مجانية تساعدك على تعليم الطفل اللغة

  1. Teaching Phonics in Early Childhood 
  2. English in Early Childhood : Language Learning and Development
  3. Understanding Language: Learning and Teaching
  4. أساسيات تعليم الأطفال لغتين