الولادة حدث مليء بالتحديات البدنية والنفسية، واستعداد الأم الحامل للولادة يعطيها وطفلها القدرة وقوة الاحتمال اللازمين للولادة، لذلك يجب على الأم فور تجهيزها أو علمها بالحمل أن تبدأ في ممارسة الرياضة الخفيفة التي تناسب حملها لكي تحافظ على صحتها وصحة جنينها، ففي الماضي كان الاعتقاد السائد بأن المرأة الحامل يجب عليها الالتزام بالراحة التامة وعدم الحركة للحفاظ على حياتها وحياة جنينها وعدم التعرض للإجهاض، أما اليوم، فقد أصبح من المعروف والبديهي أن صحة الجنين تأتي من صحة الأم، ولكي تحافظ الأم على صحتها أثناء الحمل، فيجب عليها أن تحافظ على مرونة ولياقة جسدها بعمل التمارين الخفيفة الخاصة بالحمل مع استشارة الطبيب الخاص بها.

فالرياضة للمرأة الحامل تقوي قلب الجنين وتحافظ على تغذيته تغذية سليمة لأن المشيمة تكون أكثر فاعلية وتوصيلاً للأكسجين، تقلل من خطر الولادة المبكرة وتقلل من نسبة العمليات القيصرية وتزيد من فرص الولادة الطبيعية، كما أنها تساعد الأم على تحسن الدورة الدموية، تخفيف إزعاجات الحمل، فالتمرين المعتدل يساعد على منع  الإصابة بسكر الحمل وتقليل زيادة الوزن أثناء الحمل، كما أنها تكسب جسدها المرونة اللازمة للولادة وتساعد على جعل المخاض أقل وقتاً وجهداً.

أنواع الرياضات المسموح بها للمرأة الحامل

المشي

يوصي الأطباء بالمشي الخفيف سواء كان في الشارع أو على جهاز المشي لمدة نصف ساعة من ثلاث إلى أربع مرات أسبوعياً، فالمشي يساعد على تخفيف التوتر وتنظيم التنفس، كما أنه يساعد المرأة الحامل على مرونة جسدها اللازمة لحدوث الولادة الطبيعية، والمشي الخفيف هو المشي الذي يمكنك من التحدث خلال المشي بكل سلاسة دون أن ينقطع نفسك من الحديث.

التنفس

تساعد تمارين التنفس على الاسترخاء وضمان وصول الأكسجين بجودة عالية لطفلك، فيمكنك يوميًا الجلوس في جو هادئ والتنفس بعمق مع إغماض عينيك للوصول إلى أفضل مستوى من الاسترخاء، وعلامة التنفس الصحيح والعميق هي الإحساس بامتلاء البطن بالهواء أثناء عملية الشهيق ثم خروجه بالتدريج وبهدوء أثناء عملية الزفير

السباحة

تعتبر السباحة من الرياضات الآمنة أثناء الحمل إذا كنت معتادة على السباحة قبل الحمل بشكل طبيعي، فالسباحة تنظم الدورة الدموية وتعزز وظائف القلب والرئة مما يساعد الأم الحامل على التنفس بانتظام، كما أنها تزيد من قوة العضلات اللازمة للولادة الطبيعية وتقلل التورم واحتباس السوائل كمان أنها تعزز النوم الجيد.

اليوجا

تعتبر اليوجا من أفضل الرياضات التي تساعد على التأمل والاسترخاء مما يساعد المرأة الحامل على تحمل الألم ومعالجته، يستخدم متخصصو اليوجا اليوم بعض الوسائل لمساعدة المرأة الحامل على التواصل مع جسدها وجنينها لتحسين الأداء الوظيفي للجسم وتقليل آلام المخاض.

يمكنك مشاهدة هذا الفيديو لعمل بعض تمارين اليوجا

بعض تمارين اللياقة البدنية التي تساعد على الولادة الطبيعية

تمارين القرفصاء

تيمكنها مساعدتك على:

يمكنك الاستعانة بكرة التمارين الرياضية في أداء تمارين القرفصاء، حيث توفر الدعم اللازم لك أثناء الحمل

كما يمكنك حضور بعض دروس متابعة الحمل مع الدولا الخاصة بك أو دروس عامة للتمارين الخاصة بالحوامل

ويمكنك الاستعانة بهذا الفيديو لمعرفة الأوضاع الآمنة لتمارين القرفصاء للحامل

كما يمكنك مشاهدة هذا الفيديو وأداء بعض تمارين القرفصاء بالاستعانة بكرة التمارين الرياضية

وضعية الحمامة (جلسة الخياط)

تساعد وضعية الحمامة على :

يمكنك تكرار الجلوس بهذا الوضع عدد من المرات يوميا كما يساعدك الانحناء للأمام قليلاً أثناء تلك الجلسة على تخفيف أوجاع العمود الفقري أثناء الحمل

وضعية الفراشة

تساعدك تلك الوضعية على:

يمكنك التدريب حتى تصلي من 10 إلى 20 مرة يوميا

تمارين التمدد

تساعد تلك التمارين على:

يمكنك مشاهدة هذا الفيديو لأداء بعض تلك التمارين

تمارين كيجل

تعمل على تقوية قاع الحوض

يمكنك مشاهدة هذا الفيديو لمعرفة كيف يمكنك إيجاد عضلة كيجل أو ممارسة التمرين

نصائح لممارسة الرياضة بأمان أثناء الحمل

يمكنك أيضا قراءة : 9 أخطاء فادحة تفقدك الجنين، لا تقعي فيها

كل يوم يمضي في حملك يقربك من المخاض فساعدي نفسك وطفلك بالمواظبة على أداء التمارين التي تصقل جسدك وتجعله جاهزًا لتحمل مشقة الولادة من أجل الحصول على أفضل تجربة حمل وولادة ممكنة.